منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

المنتدى العلوي للمعرفة و العلوم و الفائدة و الحوار و التعارف


    الثالوث المقدس

    شاطر

    تصويت

    ما رأيك بهذا الموضوع

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0

    هاروت

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 10/11/2012

    الثالوث المقدس

    مُساهمة  هاروت في 10/11/2012, 9:08 am

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله الطيبين الطاهرين

    اولا شرح معنى التجلي :
    ومن ادلتها في القران الكريم ( فلما تجلى ربه للجبل )( ونودي من شاطىء الوادي الايمن في البقة المباركة من الشجرة انه انا الله رب العالمين ) ( والنهار اذا تجلى )

    معنى التلي هو الظهور والانكشاف والاقبال
    قال رسول الله المؤمن مرآة المؤمن

    الثالوث المقدس : الحق : وهو الله متجليا وليس المقصود الماهية الالهية بل المقصود النور الالهي الذي اشار به الله بالاية المباركة الله نور السماوات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح

    فالله يمكن ان يتجلى فاذا تجلى للجبل والشجرة الا يتجلى للبشر وادلة تجليه في كتاب الله للبشر .

    انما الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم
    ومن فهم هذة الاية فهم مقام رسول الله الاعظم حيث وضع الله اسمة الشريف مكان اسم محمد رسول الله وجعل مقام رسول الله هو مقامه شخصيا ومعناه ان الذي يبايع محمد انما يبايع الله كانه الله تسمى هنا باسم محمد وقد ذكر عن الامام الصادق نحن اسماء الله الحسنى

    وفي اية شريفة اخرى وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى وفي هذه الاية ايضا يبين الله ان الرامي هو الله وان كان بواسطة اسمة محمد

    وقد قال الله على لسان رسوله في اية المباهلة وانفسنا وانفسكم وكان المقصود نفس النبي محمد ونفس الامام علي فجمعها النبي محمد في نفس واحدة وهذا دليل على ان نفس النبي محمد هي نفس علي واحدة وسابقاوقال رسول الله المؤمن مرآة المؤمن فالمؤمن الاول هو الانسان الكامل والمؤمن الثاني هو اسم الله المؤمن فاذا كانت مراتك صافية وهي قلبك الذي اشار له الله في الاية الكريمة الا من اتى الله بقلب سليم واشار ايضا في الحديث القدسي ما وسعني سماءي ولا ارضي ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن وهذا دليل على تجلي الله واقباله على المرآة الصادقة وهي قلب المؤمن فما بالك بقلب محمد وقلب علي وهما اكمل القلوب على الاطلاق قال الله الايات الكريمات المستشهد فيهن ان النبي يقوم مقام الله وعلي يقوم مقام النبي محمد وبالتالي الحق وهو الله يقوم مقام محمد وعلي يقوم مقام محمد وعليه فالثلاث لهم ثلاث مقامات مفترقة في الكون واحدة في العين وقال النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم انا نور الله وكل شيء من نوري وقال ابدعني الله من نور وجهه وكنت اتقلب انا وعلي في اصلاب الرجال من هذا النور حتى وصلت انا الى صلب عبد المطلب فانقسم هذا النور نصفين في صلب عبد الله وصلب ابي طالب ثم ظهرت انا من عبد الله وظهر علي من ابي طالب .
    ومن هنا نلاحظ ان اصل النور واحد وهو وجهه الله
    وقوله تعالى فاينما تولوا فثم وجه الله اي ان اينما نولوا فان الامام الحاضر موجود وهو المهدي عليه السلام الذي هو استمرار للنور المقدس وهو الظهور الاخير .

    ولكم مني كل احترام وتقدير
    هاروت

      الوقت/التاريخ الآن هو 23/9/2017, 9:04 am