منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

المنتدى العلوي للمعرفة و العلوم و الفائدة و الحوار و التعارف


    شعر سينا علي عليه السلام في التمسك بالتقوى

    شاطر

    abo hassan

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010
    العمر : 41

    شعر سينا علي عليه السلام في التمسك بالتقوى

    مُساهمة  abo hassan في 27/2/2010, 6:00 pm

    قريح القلب من وجع الذنوب
    نَحِيْلُ الجِسْمِ يَشْهَقُ بالنَّحِيْـبِ
    أضر بجسمه سهـر الليالـي
    فصار الجسم منه كالقضيـب
    وَغَيَّرَ لَوْنَـه خَـوْفٌ شَدِيْـدٌ
    لما يَلْقَاهُ مِنْ طُولِ الكُـرُوبِ
    يُنادي بالتَّضَـرُّعِ يـا إلهـي
    أَقِلْني عَثْرتي واسْتُر عُيوبـي
    فزعت إلى الخلائقِ مستغيثـاً
    فلم أرَ في الخلائق من مجيب
    و أنت تجيب من يدعوك ربي
    وَتَكْشِفُ ضُرَّ عَبْدِكَ يا حَبيبي
    و دائي باطن ولديـك طـب
    وهَلْ لي مِثْلُ طبِّكَ يا طبيبـي
    *********************************
    حقيق بالتواضع من يمـوت
    و يكفي المرء من دنياه قوت
    فما للمرء يصبح ذا همـومٍ
    وحِرْصٌ لَيْسَ تُدْرِكُهُ النُّعُوْتُ
    فيا هذا سترحل عن قريـبٍ
    إلى قـوم كلامهـم سكـوت
    ***************************************
    ما وَدَّنِي أَحَـدٌ إِلاّ بَذَلْـتُ لـه صفوَ المودَّة ِ مني آخـر الأبـدِ
    و لا قلاني وإن كان المسيء بنا إِلاَّ دَعَوْتُ له الرَّحْمنَ بالرُّشُـدِ
    ولا ائتُمِنْتُ على سرٍّ فبحتُ بـه ولا مددت إلى غير الجميل يدي
    و لا أقولُ نعم يوماً فأتبعهُ بـلا ولـو ذَهَبَـتْ بالمـال والولـد
    *********************************************
    تُؤَمِّلُ في الدُّنْيا طويـلاً ولا تـدري إِذا حَنَّ لَيْلٌ هَلْ تَعْيشُ إلـى الفَجْـرِ
    فكم مِنْ صَحِيْحٍ مَاتَ مِنْ غَير عِلَّـة ٍ و كم من عليل عاش دهراً إلى دهر
    وَكَمْ مِنْ فَتى ً يُمْسِي وَيُصْبِحُ آمِنـا وَقَدْ نُسِجَتْ أَكْفَانُهُ وَهْـوَ لاَ يَـدْرِي
    ****************************************
    الفضلُ مـن كـرم الطبيعـة
    وَالمَـنُّ مَفْسَـدَة ُ الصَّنِيْعَـه
    و الخـيـرُ أمـنـع جانـبـاً
    مِـنْ قِمَّـة ِ الجَبَـلِ المَنِيْعَـه
    و الشرُّ أسرع جرية مِنْ جَرْيَة
    ِ الــمــاء الـسَّـريـعـه
    تَـرْكُ التَّعَـاهُـدِ للصَّـدِيـقِ
    يكـون داعيـة ً القطيـعـة
    *******************************************
    لعمـرك مـا الإنسـان إلا بدينـه فلا تترك التقوى اتكالاً على النسب
    فقد رفع الاسلامُ سلمـانَ فـارسٍ وَقَدْ وَضَعَ الشِّرْكُ الشَّرِيْفَ أَبَا لَهَبْ

      الوقت/التاريخ الآن هو 20/9/2017, 3:49 am