منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

المنتدى العلوي للمعرفة و العلوم و الفائدة و الحوار و التعارف


    شعر سيدنا علي عليه السلام في الصبر و ترك الملذات

    شاطر

    abo hassan

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010
    العمر : 41

    شعر سيدنا علي عليه السلام في الصبر و ترك الملذات

    مُساهمة  abo hassan في 27/2/2010, 6:12 pm

    فإن تسألني كيـف أنـت فإننـي صبورٌ على ريب الزمان صعيـب
    حَرِيْصٌ على أنْ لا يُرى بي كآبة ٌ فيشمتَ عـادٍ أو يُسـاءَ حَبيـبُ
    *************************************************
    فلا تفش سرك إلا إليـكَ فإِنَّ لِكُلِّ نَصِيْـحٍ نَصيحـا
    و إني رأيت غواة َ الرجال لاَ يَتْركُونَ أَدِيما صَحيحـا
    ************************************************
    صبرتُ عن الملذات لما تولـت وأَلْزَمْتُ نَفْسِي صَبْرَها فَاسْتَمَرَّتِ
    وَمَا المَرْءُ إِلاَّ حَيْثُ يَجْعَلُ نَفْسَهْ فإن طمعت تاقـت وإلا تسلـت
    ************************************************
    بَلَوْتُ صُرُوْفَ الدَّهْرِ سِتِّيْنَ حِجَّـة ً و جربت حاليه من العسر واليسرِ
    فلم أرَ بعد الدين خيراً من الغنـى ولَمْ أَرَ بَعْدَ الكُفْرِ شَرًّا مِنَ الفَقْـرِ
    **************************************************
    سَلاَمٌ على أَهْلِ القُبْوُرِ الدَّوَارِسِ كأنهم لم يجلسوا فـي المجالـس
    ولم يشربوا من بارد الماء شربة ً ولم يأكلوا من خير رطب ويابس
    أَلاَ خَبِّرُونِي أَيْـنَ قَبْـرُ ذَلِيلِكُـمْ وَقَبْرُ العَزِيْزِ البَـاذِخِ المُتَنَافِـسِ
    *************************************************
    اصبر على الدهر لا تغضب على أحدٍ فَلاَ تَرَى غَيْرَ مَا في الدَّهْر مخطـوطُ
    ولا تقيمـنَّ بـدارٍ لا انتفـاع بهـا فالأرْضُ واسِعَة ٌ والـرِّزْقُ مَبْسُـوطُ
    *****************************************
    سَمِـعْـتُـك تَـبْـنِـي مَـسْـجِـدا مِنْ خِيَانَة ٍ وأنت بحمد الله غير موفق
    كمطعمة الزهـاد مـن كـدِّ فرجهـا لَكِ الوَيْلُ ، لا تَزْنِي ، ولا تَتَصَدَّقـي
    ***************************************************

    إِنَّ المَنِيَّة َ شَرْبَـة ٌ مَـوْرُوْدَة ٌ لا تجزعـن وشـد للترحيـل
    إنَّ ابنَ آمِنَة َ النبـيَّ محمّـدا رجلٌ صدوقٌ قال عن جبريـلِ
    أَرخِ الزِّمَامَ ولا تخفْ من عائقٍ فاللُه يُرْدِيهـم عَـنِ التنكيـلِ
    إنـي بربـي واثـق وبأحمـد وسبيلـه متلاحـق بسبيلـي
    *****************************************


    ألم ترَ أن الله أبلى رسوله= بلاء عزيز ذي اقتدارٍ وذي فضل
    بما أنزل الكفار دار مذلة =ٍ فَذَاقُوا هَوَانا مِنْ إِسَارٍ ومِنْ قَتْلِ
    وأمسى رسول الله قد عزَّ نصره =وكان رَسُولُ اللِه أُرْسِلَ بالعَدْلِ
    فَجَاءَ بِفُرْقَانٍ مِنَ اللَّهِ مُنْزَلٍ= مُبَيَّنَة ٌ آياتُهُ لِذَوِي العَقْلِ
    فَآمَنَ أَقْوَامٌ بذاك وأَيقنوا= وَأَمْسَوا بِحَمْدِ اللِه مُجَتَمِعي الشَّمْلِ
    وأنكر أقوامٌ فزاغت قلوبهم= فَزَادَهُمُ ذو العَرْشِ خَبْلاً على خَبْلِ
    وَأَمْكَنَ مِنْهُمْ يَوْمَ بَدْرٍ رَسُولَهُ =وقوما غِضَابا فِعْلُهُمْ أَحْسَنُ الفِعْلِ
    بأيديهم بيضٌ خفاف قواطعٌ= وَقَدْ حَادَثُوها بِالجَلاَءِ وَبالصَّقْلِ
    فَكَمْ تَرَكُوا مِنْ ناشىء ٍ ذِي حَمِيَّة =ٍ صَريعا وَمِنْ ذِي نَجْدَة ٍ مِنْهُمُ كَهْلِ
    تَبِيْتُ عُيُونُ النَّائِحات عَلَيْهِمُ =تحود بأسباب الرشاش وبالويل
    نوائح تنعى عتبة الغيِّ وابنه =وشيبة تنعاه وتنعي أبا جهل
    وذا الذَّحْلِ تَنْعَى وَابْنَ جَذْعَانَ مِنْهُمُ =مسلبة حرى مبينة الثكل
    ثوَى مِنْهُمُ في بِئْرِ بَدْرٍ عِصَابَة ٌ= ذَوُو نَجَدَاتٍ في الحُرُوْبِ وفي المَحْلِ
    دعا الغيَّ منهم من دعا فأجابه =وللغَيِّ أَسْبَابٌ مُقَطَّعَة ُ الوَصْلِ
    فأضحوا لدى دار الجحيم بمنزلٍ =عَنِ البَغْيِ والعُدْوَانِ في أَشْغَلِ الشُّغْلِ

      الوقت/التاريخ الآن هو 20/9/2017, 3:50 am