منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

منتدى العلويون للعلوم والمعرفة والثقافة

المنتدى العلوي للمعرفة و العلوم و الفائدة و الحوار و التعارف


    في ذكر النبي الأعظم عليه أفضل الصلوات والسلام سيدنا علي هليه السلام

    شاطر

    abo hassan

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010
    العمر : 41

    في ذكر النبي الأعظم عليه أفضل الصلوات والسلام سيدنا علي هليه السلام

    مُساهمة  abo hassan في 5/3/2010, 5:22 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في ذكر النبي صلى الله عليه وآله
    الحمد لله رب العالمين , وصلى الله على طيّب المرسلين محمد بن عبد الله بن عبد المطلب. المُنتجب الفاتق الراتق اللهم فخُص محمداً صلى الله عليه وآله وسلم بالذكر المحمود , والمَنهل المشهود , والحوض المورود. اللهم فآت محمداً صلى الله عليه وآله الوسيلة والرفعة والفضيلة , وفي المُصطفين محبته , وفي العليين درجته , وفي المقرّبين كرامته. اللهم أعط محمداً صلواتك عليه وآله , من كل كرامة أفضل تلك الكرامة , ومن كل نعيم أوسع ذلك النعيم , ومن كل عطاء أجزل ذلك العطاء(1) , ومن كل يُسر , أنضر ذلك اليسر , ومن كل قِسم , أوفر ذلك القِسم(2) , حتى لا يكون أحد من خلقك أقرب منه مجلساً , ولا أرفع منه عندك ذِكراً ومنزلة , ولا أعظم عليك حقاً , ولا أقرب وسيلة من محمد صلواتك عليه وآله إمام الخير وقائده والداعي إليه والبركة على جميع العباد والبلاد ورحمة للعالمين اللهم اجمع بيننا وبين محمد وآل محمد صلواتك عليه وآله في برد العيش وبرد الروح وقرار النعمة وشهوة الآنفس ومنى الشهوات ونعيم اللذات ورخاء الفضيلة وشهود الطمأنينة وسؤدد الكرامة وقوة العين ونضرة النعيم وتمام النعمة وبهجة لا تُشبه بهجات الدنيا , نشهد أنه قد بلغ الرسالة , وأدى الأمانة والنصيحة , واجتهد للأمة , وأُوذي في جنبك , وجاهد في سبيلك , وعبدك حتى أتاه اليقين(3) , فصلى الله عليه وآله الطيبين , اللهم رب البلد الحرام ورب الركن والمقام ورب المشعر الحرام ورب الحِلّ والحرام بلغ روح محمد صلى الله عليه وآله عنا السلام اللهم صل على ملائكتك المقرّبين وعلى أنبيائك ورسلك أجمعين وصل على الحفظة الكرام الكاتبين وعلى أهل طاعتك من أهل السمٰوات السبع وأهل الأرضين السبع من المؤمنين اجمعين.*

    (1) أجزل : أكثر , أعظم.
    (2) أوفر : أعظم , اكبر.
    (3) اليقين : الموت.








    في التضرع إلى الله تعالى
    اللهم إني أسألك مسألة المسكين المُستكين(1) وأبتغي إليك ابتغاء البائس الفقير , وأتضرع إليك(2) تضرع الضعيف الضرير , وأبتهل إليك ابتهال المُذنب الذليل(3). وأسألك مسألة من خشعت لك نفسه وعفّر لك وجهه , وخضعت لك ناصيته(4) , وانهملت إليك دموعه , وفاضت إليك عبرته(5) , واعترف إليك بخطيئته , وضلّت عنه حيلته , وانقطعت عنه حجّته , بحق محمد وآل محمد عليك , وبحقك العظيم عليهم أن تصلي عليهم كما أنت أهله , وأن تصلي على نبيك وآل نبيك , وأن تعطيني أفضل ما أعطيت السائلين من عبادك الماضين من المؤمنين(6) وأفضل ما تعطي الباقين من المؤمنين , وأفضل ما تعطي ما تَخلفه من أولياءك إلى يوم الدين , ممن جعلت له خير الدنيا والآخرة. يا كريم يا كريم يا كريم. وأعطني في مجلسي هذا مغفرة ما مضى من ذنوبي , وأن تعصمني(7) فيما بقي من عمري , وأن ترزقني الحج والعمرة في عامي هذا مُتقبّلاً مبروراً(8) , خالصاً لوجهك الكريم وأن ترزقنيه أبداً ما أبقيتني , يا كريم يا كريم يا كريم. اكفني مؤونة نفسي , واكفني مؤونة عيالي , واكفني مؤونة خلقك واكفني شر فسقة العرب والعجم واكفني شر فسقة الجن والإنس , واكفني شر كل دابة ربي آخذ بناصيتها , إن ربي على صراط مستقيم.*

    (1) المستكين : الذليل.
    (2) أتضرع : أتوسل.
    (3) يبتهل : يدعو.
    (4) خضعت ناصيته : أي ذل وخضع.
    (5) انهملت : سالت , العبرة : الدموع.
    (6) الماضين : السابقين.
    (7) تعصمني : تحفظني.
    (8) مبروراً : مقبولاً.

    * الصحيفة العلوية.






    في الاستعانة وطلب المغفرة
    اللهم إني أسألك قليلاً من كثير , مع أن حاجتي إليك عظيمة , وغناك عنه قديم وهو عندي كثير وهو عليك سهل يسير. اللهم إن عفوك عن ذنبي , وتجاوزك عن خطيئتي , وصفحك عن عظيم جُرمي , فيما كان من خطأي وعمدي أطمعني في أن أسألك ما لا أستوجبه منك الذي رزقتني من قدرتك ورحمتك وأريتني من قدرتك وعرّفتني من أجابتك , فصرت أدعوك آمناً , وأسألك مُستأنساً لا خائفاً ولا وجلاً(1) , مُدلاً عليك(2) , فيما قصدت إليك , فإن أبطأ عني عتبت بجهلي عليك , ولعلّ الذي أبطأ عني هو خير لي , لعلمك بعاقبة الأمور , فلم أر مولىً(3) كريماً أصبر على عبد جاحد منك عليّ. يا رب إنك تدعوني , فأولّي عنك(4) , وتتحّب إليّ فأتبغّض إليك , وتتودّد إليّ , فلا أقبل منك كأن لي التطوّل عليك , فلم يمنعك ذلك من التعطّف عليّ , والرحمة بي , والإحسان إليّ , فارحم عبدك الخاطىء (فلان بن فلان) , وجد عليّ بفضلك إنك جواد كريم.*
    (1) وجل : خائف.
    (2) مدلا عليك : متجرئاً عليك.
    (3) مولى : سيد.
    (4) اولي : أبتعد.
    * الصحيفة العلوية





    في الانقطاع إلى الله تعالى
    اللهم إنك آنس الآنسين لأوليائك , وأحضرهم بالكفاية للمتوكلين عليك , تشاهدهم في سرائرهم , وتطّلع عليهم في ضمائرهم وتعلم مبلغ بصائرهم , فأسرارهم لك مكشوفة , وقلوبهم إليك ملهوفة.
    إن أوحشتهم الغربة , آنسهم ذكرك. وإن صُبّت عليهم المصائب لجأوا إلى الاستجارة بك , عِلماً بأن أزمّة الأمور بيدك. ومصادرها عن قضائك.
    اللهم فإن فههت عن مسألتي , أو عُميت عن طلتي , فدلّني على مصالحي , وخذ بقلبي إلى مراشدي , فليس ذلك بنُكر من هدايتك , ولا ببدع من كفايتك. اللهم احملني على عفوك , ولا تحملني على عدلك.
    اللهم إنك قلت في محكم كتابك المنزل على نبيك المُرسل صلى الله عليه وآله , وقولك الحق : "كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ(1) وَبِالْأَسْحَارِ(2) هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "ثُمَّ أَفِيضُواْ مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت :" الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ".
    وانا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ". وقلت تباركت وتعاليت : "وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً" وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : " وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُوراً رَّحِيماً". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلاَّ عَن مَّوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ" وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    - وقلت تباركت وتعاليت : "وَاسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ" وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّيَ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيّاً". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "فَأْذَن لِّمَن شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "يَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    - وقلت تباركت وتعاليت : "الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "سَوَاء عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.
    – وقلت تباركت وتعاليت : "فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً". وأنا أستغفرك وأتوب إليك.*
    (1) يهجعون : ينامون.
    (2) الأسحار : قبل الفجر.
    * الصحيفة العلوية.

      الوقت/التاريخ الآن هو 24/11/2017, 3:27 am